بتمويل منظمة يونيسف تدشين دورة توعوية بمخاطر الألغام في المكلا

اليمن العربي 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تحت رعاية كريمة من محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، وبتمويل من المنظمة العالمية للطفولة "يونيسف"..

دشن المدير العام لمكتب وزارة الشئون الإجتماعية والعمل بساحل حضرموت الأستاذ هاني عبدالله البيض، بمعية العميد مدير الشعبة الهندسية للتعامل مع الألغام بحضرموت صالح هيثم محضار، ومنسق البرنامج الوطني للتوعية بمخاطر الألغام بمنظمة الطفولة يونيسف الدكتور علي صالح الشاعري, صباح اليوم الأحد، في نادي متطوعون بمدينة المكلا، الدورة التدريبية لتأهيل ناشري وناشرات التوعية بمخاطر الألغام للمشاركين من متطوعي ومتطوعات منظمات المجتمع المدني في مديريات ساحل المحافظة.

وفي مستهل الدورة رحب البيض، بالمشاركين في الدورة.. مقدماً شكره لمنظمة يونيسف لدعمها لعددٍ من المشاريع في محافظة حضرموت والتي كان أهمها برنامج التوعية بمخاطر الألغام.. متابعاً شكره لقيادة البرنامج الوطني للتوعية بمخاطر الألغام ولكل القائمين والمنظمين والمشاركين في هذه الدورة المهمة التي تحافظ على حياة المواطن في المناطق التي شهدت نزاعات وحروب خلال الأعوام المنصرمة.

في الوقت ذاته، شدد البيض، على المتدربين بضرورة الانضباط والإلتزام بالوقت والتعليمات التي يتلقونها من المشرفين والمدّربين حتى يتم تحقيق الهدف المنشود والأساسي من إقامة هذه الدورة وهو الحفاظ على أرواح المواطنين وممتلكاتهم العامة والخاصة من خلال توعية السكان بمخاطر الألغام في السبع المديريات المستهدفة.. داعياً إياهم إلى التفاني في إيصال المعلومة بشكلها المطلوب خلال مرحلة النزول الميداني .

بدوره نقل مدير الشعبة الهندسية للتعامل مع الألغام العميد محضار، تحيات وشكر سيادة محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، للداعمين والقائمين على إقامة الدورة الخاصة بالتوعية بمخاطر الألغام على جهودهم المبذولة في التنسيق والتنظيم لها في محافظة حضرموت التي تشهد أمناً واستقراراً بعد أن عاشت في صراعٍ خلال الفترة الماضية قبل دخول قوات النخبة الحضرمية وبسط سيطرتها على مدن ساحل حضرموت مسنودةٌ بقوات التحالف العربي ممثلةً بالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة  .

ولفت العميد محضار، إلى أهمية هذه الدورة التي تأتي بتمويل من منظمة اليونيسف وتحظى بمتابعة واهتمام محافظ حضرموت اللواء فرج البحسني وذلك لما من شأنه تثبيت وإرساء  دعائم الأمن والاستقرار في محافظة حضرموت وتجنيب أبنائها مخلفات الصراع .

من جهته أوضح منسق عام البرنامج الوطني للتوعية بمخاطر الألغام لدى منظمة اليونيسف الدكتور الشاعري، ان هذه الدورة تأتي بدعم وتمويل  اليونيسف مكتب محافظة عدن  ضمن أنشطة الحماية التي يقدمها مكتب اليونيسف في المحافظات التي تأثرت بمخلفات الحرب ويتم تنفيذها عن طريق البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام وبالتنسيق مع مكتب الشئون وتستمر لأربعة أيام حيث يتم خلالها إعطاء المتدربين المعلومات الهامة وإكسابهم المعارف وطرق نشر التوعية بين أوساط المدنيين في المناطق التي سيتم استهدافها  .

وأشاد الشاعري، بتعاون مكتب الشئون الإجتماعية والعمل والشعبة الهندسية للتعامل مع الألغام بحضرموت ومنظمات المجتمع المدني المحلية بالمحافظة لمساندتهم لمنظمة اليونيسف لنجاح هذا البرنامج في حضرموت .


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق