في واحدة من صور البر.. عشريني ينهي معاناة والدته بسبب الفشل الكلوي

في بادرة إنسانية نبيلة، ضرب الشاب “عبدالرحمن علي عبده عقيلي” البالغ من العمر 20 عامًا، أروع صور الوفاء والتضحية والبر، بعد أن تبرع لوالدته بإحدى كليتيه بعدما أُصيبت بفشل كلوي كبدها معاناة يومية جراء المراجعات والخضوع للغسيل.

أجرى العملية فريق طبي بمستشفى مدينة الأمير سلطان الطبية حيث تكللت ولله الحمد بالنجاح.

وقال الشاب “العقيلي” إنه وبعد إجراء العملية ونجاحها يشعر بسعادة كبيرة وغامرة وهو يُسهم في إيقاف معاناة والدته بسبب الآلام والتي استمرت لأكثر من عام بعد أن أهداها جزءًا غاليًا من جسده مبتغيًا برها والأجر والمثوبة من رب العالمين.

وقدم شكره للفريق الطبي ولكل الطواقم في المستشفى التي اهتمت بحالة والدته وتابعتها منذ أن قرر التبرع لها وحتى إجراء العملية ونجاحها ولكل من سأل عنه وقدم له التهنئة بهذه الخطوة.

المصدر: سبق.

السابق السحب الجنوبية الغربية واعدة في الاستمطار
التالى حظر مؤقت لاستيراد القوارض والقرود الأفريقية - #عاجل