مستشار تربوي: حفلات تخرج الطلبة أمام المدارس لها انعكاسات سلبية

مستشار تربوي: حفلات تخرج الطلبة أمام المدارس لها انعكاسات سلبية
مستشار تربوي: حفلات تخرج الطلبة أمام المدارس لها انعكاسات سلبية

أكد المستشار التربوي والتعليمي عبدالله بن دحيم الدهاس، أن انتشار ما يسمى بحفلات التخرج للطلاب والطالبات أمام مدارسهم في مراحل التعليم العام أو التعليم الجامعي لها انعكاسات سلبية على بقية الطلاب والطالبات.

وقال المستشار الدهاس وفقًا لـ”سبق”: “شاهدنا خلال نهاية العام الدراسي الحالي ١٤٤٣هـ العديد من مقاطع الفيديو والتي تم تناقلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي لآباء وأمهات يحتفون بتخرج أبنائهم وبناتهم أمام بوابات المدارس، وعلى مرأى من جميع الطلاب والطالبات ويقومون بتقليدهم الورود وتقديم الهدايا على اختلاف أنواعها، وتزيين السيارات في ظاهرة تعد جديدة نوعًا ما على المجتمع السعودي وخاصة الميدان التربوي والتعليمي”.

وأشار إلى أن مثل هذه الأفعال لها انعكاسات سلبية على الطلاب والطالبات الأيتام أو ذوي الظروف الخاصة مثل انفصال الوالدين أو أبناء السجناء، والتي قد تشعرهم بالنقص والحسرة، والتي قد تستمر معهم طوال سنوات تعليمهم، لافتًا إلى أنها قد تكون سببًا في إصابتهم بالإحباط وقلة الدافعية نحو التعلم. وأضاف: “بإمكان أولياء الأمور تأجيل مثل هذه الفرحة لحين الوصول إلى المنزل مراعاة لمشاعر الطلاب والطالبات الباقين والذين قد لا تساعدهم ظروفهم المادية أو الاجتماعية على إقامة مثل هذه الاحتفالية أمام المدارس”. وأشار إلى أن هذه الاحتفالية على الرغم من جماليتها على الطالب المحتفى به ألا أنها ستكون عامل ضغط على أسرة الطلاب والطالبات الذين لم يتمكنوا من الاحتفاء بأبنائهم وبناتهم مما قد يوجد شرخًا في العلاقة بين أفراد الأسرة داخل المنزل.

المصدر: سبق.

التالى حظر مؤقت لاستيراد القوارض والقرود الأفريقية - #عاجل