ردود الفعل الضارة للغذاء بجمعية مرضى عنيزة

ردود الفعل الضارة للغذاء بجمعية مرضى عنيزة
ردود الفعل الضارة للغذاء بجمعية مرضى عنيزة
نظمت جمعية أصدقاء المرضى بمحافظة عنيزة محاضرة عن بعد بعنوان «ردود الفعل الضارة للغذاء» قدمتها رئيسة قسم التوعية الصحية في الجمعية غدي الخلف والتي تستهدف المهتمين بالتحسس وعدم التحمل الغذائي وكذلك أخصائيي التغذية والممارسين الصحيين.

وتناولت المحاضرة شرحًا لردود الفعل الضارة للغذاء والفرق بين الحساسية الغذائية وعدم التحمل الغذائي وهي عناوين مختلفة من حيث سبب الإصابة، موضحة أن الحساسية تنجم من ردة فعل صادرة من جهاز المناعة، أما بالنسبة لعدم التحمل الغذائي فهو ردود فعل مزعجة من الجهاز الهضمي دون وجود أي مسبب مناعي علاوة على سبب الإصابة بالحساسية ومن تلك الأسباب الوراثة والتغيرات البيئية والعادات الغذائية.

كما بينت المحاضرة نسب انتشار الحساسية في المملكة والتي تعتبر في تزايد حيث يُذكر في آخر دراسة نفذتها جامعة طيبة أن نسبة انتشار التحسس في السعودية 21% وذكرت أشهر الأغذية المسببة للتحسس وهي تختلف من منطقة إلى أخرى حيث في المملكة العربية السعودية يوجد 14 نوعا الأكثر شهرة وبلا شك أن أشهرها اللوز والقمح والحليب.

وقالت الخلف: توجد اختبارات عدة لمعرفة التحسس الغذائي كوخز الجلد واختبارات مجموعة التحسس وحمية الاستقصاء علاوة على أسباب عدم تحمل الغذاء والذي يتأثر بالإصابة بالتهابات في الجهاز الهضمي أو تسمم، ويسبب عدم تقبل مستقبل لنوع من الغذاء.

وناقشت المحاضرة التي شهدت حضور أكثر من 200 شخص أنواع عدم التحمل والتي تشمل على: عدم تحمل اللاكتوز وهو من أشهر أنواع عدم التحمل تليه الأمراض الايضية الجينية والتسمم الغذائي واضطرابات الجهاز الهضمي، في حين ذكرت أن حمية الاستقصاء تعتمد على استبعاد غذاء معين لمعرفة هل هو المسبب بالإصابة بالتحسس أو عدم التحمل لمدة لا تقل عن أسبوعين.


التالى 7 خطوات للإبلاغ عن فقدان الهوية الوطنية