التجارة تتبرأ من بضائع مقلدة والفكرية تصمت

رغم التصدي الدولي للمنتجات المقلدة وغير الأصلية ووجود عدد من الجهات السعودية المختصة في محاربة المنتجات المقلدة، فإن هناك مجمعًا كاملًا وسط العاصمة الرياض تخصص في بيع مختلف إطارات النظارات غير أصلية بسعر منخفض وذو جودة ليست عالية.

من جهتها تبرأت وزارة التجارة من مهمة مراقبة العلامات التجارية، وقالت: انتقل الاختصاص بالإشراف على العلامات التجارية للهيئة السعودية للملكية الفكرية اعتبارًا من 15 أغسطس 2021، وقمنا بالتواصل مع الهيئة السعودية للملكية الفكرية بتاريخ 11 أبريل 2022 ولم يتم الرد من قبلهم حتى تاريخ إعداد التقرير 10-5-2022.

بيع علني

وكانت «الوطن» رصدت بعض المحلات تقوم ببيع نظارات مقلدة للماركات العالمية علنًا، وهو ما يعد انتهاكًا للحقوق الفكرية الخاصة للماركات العالمية، وتبين أن التجار يمارسون عملهم دون مبالاة بأي جهه رقابية.

ولا تتجاوز أسعار إطارات النظارات 40 ريالًا سواء كانت شمسية أو طبية، بينما تراوحت أسعار نظارات الأطفال بين 15 و 25 ريالًا. كما لوحظ أن جودة النظارات تختلف من محل لآخر فبعضها كان ذا نوعية رديئة وبعضها الآخر ذو جودة متوسطة، أما بالنسبة للعدسات الطبية فكانت الأسعار تبدأ من 50 ريالًا وصولًا إلى 300 ريال بحسب النوع والجودة وما تحتويه من إمكانيات سواء حماية من أشعة الشمس أو الحماية من أجهزة الحاسب الآلي وغيرها.

أقسام خاصة

وتشهد المحال إقبالًا كبيرًا من المستهلكين باختلاف أعمارهم وجنسياتهم لشراء النظارات سواء كانت طبية أو شمسية.

وتخصص العديد من الشركات العالمية مبالغ كبيرة وأقسام خاصة تضم العديد من الموظفين لمكافحة مقلدي البضائع في مختلف دول العالم، وذلك للدفاع عن حقوق ملكيتها من تصميم وإنتاج العلامات التجارية.


السابق 60 مخالفا لنظام البيئة
التالى البيئة: تابعنا فيديو فيه إساءة لحيوان بالألعاب النارية وجارٍ اتخاذ اللازم