مديرة المدرسة رفضت خروجها.. شقيق الطالبة المتوفاة في سيول وادي شواص يروي تفاصيل القصة

روى شقيق الطالبة التي لقيت حتفها مع والدها بعد أن جرفت سيول وادي “شواص” مركبتهما ظهر أمس (الأحد) بعد عودتهما من المدرسة، تفاصيل الواقعة. وقال سعدي غصاب، إن والده كبير في السن، حيث إن عمره بلغ الـ(90) عاما وقد ذهب في جوٍ ماطر صباح أمس إلى مقر مدرسة شقيقته منى التي تدرس في الثالث متوسط. وأضاف أنه في اليوم السابق (السبت) حذّر والده من خطورة عبور الوادي خصوصا في الأجواء الماطرة، إلا أن والده أصر على الدوام بأخته وإعادتها من الدوام.

وبين أن مديرة المدرسة التي تدرس فيها شقيقته “منى” رفضت خروجها إلا أن والده أصر على خروجها والعودة إلى المنزل، وعند وصولهما لمنتصف الوادي فاجأهما السيل حيث جرف المركبة لمسافة نصف كيلو. وتابع أنه تلقى اتصالات من أخواته في المنزل يخبرنه بأن السيل جرف مركبة والده وبرفقته شقيقته منى (15) عاما، وقد توجه إلى الموقع وحاول مع مجموعة من الأشخاص ربط المركبة في أحد الأشجار بواسطة حبل وقد تم العثور على والده المسن حينها متوفى في المركبة. وأشار الى أن شقيقته ظلت مفقودة إلى اليوم الثاني حيث تم العثور على جثـتها في الوادي بعد أن جرفها السيل من المركبة. وكانت مصادر قد أكدت في وقت سابق أن السيول جرفت مركبة مواطن وابنتيه في وادي شواص، الأمر الذي نفاه شقيق المتوفاة وأكد أنه لم يكن في المركبة إلا والده المسن وشقيقته منى يرحمهما الله.

المصدر: أخبار 24

السابق التحالف: تدمير صاروخ باليستي أطلق باتجاه خميس مشيط
التالى مستشفى بالطائف ينقذ أصبع طفل من البتر بعد تعرضه للتهتك بسبب غسالة