عضو شورى: دراما مخرجوها غير سعوديين تمس تراثنا ومجتمعنا أين الضوابط؟

فاز مقترح عضو الشورى الدكتورة سلطانة البديوي، اليوم بالتصويت والتي طالبت فيه تحت قبة المجلس هيئة الإعلام المرئي والمسموع بفرضِ ضوابط رقابية خاصة على المسلسلات والأعمال الفنية قبل عرضها والتي يمس محتواها المجتمع السعودي وقضاياه وتاريخه وتراثه بما يُسهم في إظهار الصورة اللائقة به. وقالت الدكتورة البديوي في مسوغاتها: “لوحظ في الفترة الأخيرة عرض عدد من الأعمال الفنية التي يمس محتواها المجتمع السعودي بطريقة لا تعكس صورة أبنائه بالشكل اللائق وتركز على بعض السلبيات التي كفلت جميع الأنظمة في المملكة مكافحتها ومعاقبة مرتكبيها، فلماذا تسعى بعض الأعمال الفنية أن تظهرها كصورة عامة للمجتمع؟”

وأضافت:”أدركت الهيئة خطورة الموقف بعد عرض أحد المسلسلات خصوصاً مع استنكار المجتمع وجاء في بيانها: “أن المسلسل لم تتم إجازته من الهيئة، ولا يراعي ضوابط المحتوى الإعلامي، ويعد مخالفاً لنظام الإعلام المرئي والمسموع.،”فطالما لم تُجزه الهيئة كيف عُرض؟”. واختتمت: الضوابط التي ذكرتها اللائحة التنفيذية للهيئة لم تغط هذا الجانب بشكل يضمن عدم تكرار الأخطاء، ووضع ضوابط رقابية للأعمال الفنية التي تتناول تاريخ المملكة وتراثها ومجتمعها أمر في غاية الأهمية خصوصاً أن بعض الأعمال قد يكون المؤلف أو المخرج غير سعودي وبالتالي لابد من وضع ضوابط خاصة للأعمال التي تمس المملكة مجتمعاً وتراثاً”.

المصدر: سبق.

السابق بعد إغلاق النمسا وأيرلندا.. الحجوزات السعودية تتجه لدول أخرى
التالى 60 مشروعا علميا للموهوبين في إبداع 2022