العثور على المفقود الحارثي متوفىً في طريق صحراوي مؤدٍّ لطريق الخواجات بمكة

أوقفت الجهات المُختصة وجمعيات وفرق البحث والإنقاذ مجريات البحث عن المواطن ‏”عبدالرحمن بن حسني الحارثي” والمفقود منذُ أكثر من 20 يومًا، بعد العثور عليه اليوم الجمعة متوفىً “وفاة طبيعية”، في طريق صحراوي مؤدٍّ إلى طريق الخواجات بمكة المكرمة.

ووفقًا لما ذكره أحد أشقائه، فقد كانوا قد تلقوا اتصالاً صباح اليوم، وفيه نبأ العثور على شقيقهم المفقود من قبل فريق مبادرة للبحث والإنقاذ، في ظل مشاركة الجهات المختصة، وفرق أركان وغوث للبحث والإنقاذ، وطلبوا منهم أن يحضروا للتعرف عليه، وتواجدوا فعلًا مؤكدين هويته، حيث كان متوفىً بصورة طبيعية بجانب مركبته، ومعه “القرآن الكريم” كان يقرأ منه.وكانت قد تابعت مصادر الحادثة، حيث نشرت تفاصيل فقدانه، بعد أن تواصلت الجهود الأمنية، وجهود فرق البحث والإنقاذ، في متابعة البحث عن المواطن ‏”عبدالرحمن بن حسني الحارثي” (51 عاماً)، وذلك بعد أن مضى على فقدانه أكثر من 15 يوماً دون العثور عليه.وكان أحد أشقاء المفقود “عبدالهادي بن حسني الحارثي”، قد ذكر أن شقيقه غادر الطائف مستقلاً مركبة من نوع جيب “فورشنر”، موديلها 2014، ولونها رصاصي، ورقم لوحتها ح ط ا 2171، ولم يترك أي خبر بشأن مكان ذهابه، حتى توفرت لهم معلومة عن وجوده بمنطقة الليث – الخضراء – الشعيبة.وأشار إلى أن آخر اتصال بالمفقود كان يوم الخميس 22/ 3/ 1443هـ الساعة السابعة مساءً، ويبدو أنه كان في منطقة شبكة الاتصال كانت فيها ضعيفة للغاية، مؤكداً أن شقيقه لا يعاني من أي أمراض.وأشار إلى أنهم تأكدوا من عدم وجوده لدى المستشفيات أو مراكز الشرطة، في الوقت الذي تقدموا فيه ببلاغهم عن فقدانه، لتتحرك الجهات الأمنية، بمشاركة جمعيات البحث والإنقاذ: ساند، ومبادرة، وبرق، وإنجاز، وأركان، حتى تم العثور عليه اليوم الجمعة متوفىً بصورة طبيعية في طريق صحراوي مؤدٍ إلى طريق الخواجات بمكة المكرمة.

المصدر: صحيفة سبق.

التالى الطيران المدني: غدًا يسري رفع تعليق القدوم المباشر للمملكة من 6 دول