تعرف على الراحل فؤاد إسماعيل شاكر.. وسر وصية الملك عبدالعزيز له– فيديو

تناول اثنان من المختصين في التاريخ السعودي، سيرة فؤاد إسماعيل شاكر أحد رجال الملك عبدالعزيز.

النشأة

وقال المختص في التاريخ السعودي الدكتور سعد العريفي خلال لقائه ببرنامج “رجال عبدالعزيز” على قناة “السعودية”، أنه ولد في مكة المكرمة عام 1322هـ، وتلقى تعليمه الأول في المدرسة الرشيدية، إلى جانب دراسته في المسجد الحرام على يد والده. مشيرا إلى أنه كان أديباً وصحفياً وشاعراً، كما أن له الكثير من المؤلفات.

وصية الملك المؤسس

وأضاف أستاذ التاريخ الحديث بجامعة الإمام محمد بن سعود الدكتور محمد العوني،أن فؤاد تولى رئاسة التشريفات الملكية طيلة 8 سنوات، الأمر الذي كان نقطة تحول في حياته، خاصة أنه كان ملاصقاً للملك عبدالعزيز وهو ما نراه في كتابه “الملك عبدالعزيز سيرة لا تاريخ”، مبيناً أن الملك المؤسس أوصاه أثناء توليه هذا المنصب بحقوق الشعب، ليرد عليه قائلاً: “سمعاً وطاعة”.

نقل التجارب الموجودة في مصر إلى المملكة

وأشار إلى أن فؤاد شاكر أثناء تواجده في القاهرة عمل في صحيفة كوكبة الشرق، وفي عام 1349هـ أسس صحيفة الحرم، مبيناً أنه استفاد من وجوده في مصر وتعلمه على يد عدد من الأدباء المهمين .
وأوضح أن فؤاد التحق بأول بعثة سعودية إلى القاهرة عام 1347هـ، وفيها أكمل تعليمه وتخصص في دراسة الأدب العربي، وتمكن من نقل التجارب الموجودة في مصر إلى المملكة.
ولفت إلى أنه عين رئيساً لصحيفة أم القرى براتب 1500 قرش، بخطاب رسمي من الملك عبدالعزيز عام 1355هـ.

المصدر: قناة السعودية

السابق أول تعليق من الزكاة والضريبة بشأن فرض ضريبة مضافة على تعويضات الحوادث المرورية
التالى 60 مشروعا علميا للموهوبين في إبداع 2022