منفذ الوديعة بوابة الإغاثة السعودية لليمن

منفذ الوديعة بوابة الإغاثة السعودية لليمن
منفذ الوديعة بوابة الإغاثة السعودية لليمن
يعد منفذ الوديعة الحدودي المنفذ الرابع بين منافذ العبور البرية التي تربط اليمن بالسعودية، والذي ظل مفتوحا بعد إغلاق المنافذ الأخرى بسبب الحرب الجارية. حيث إنه واحد من أهم المنافذ التي توصل من خلالها المملكة مساعداتها الإنسانية للشعب اليمني، الذي يئن تحت وطأة ميليشيا الحوثي الإرهابية، إذ تمر من خلاله آلاف الشحنات الغذائية والمساعدات الطبية التي يحتاجها اليمنيون، فضلا عن كونه محطة عبور الأشقاء الراغبين في أداء مناسك الحج والعمرة والزيارة.

نشاط إشعاعي

يضم المنفذ مركزا لفحص الحاويات والمركبات المتجولة بنظام الأشعة السينية، من خلال جهاز متحرك يمكن أن يقدم ميزات فحص ممتازة مثل التمييز بين المواد العضوية وغير العضوية ومسح سريع ورصد أي تفاعل أو نشاط إشعاعي، وهذه الأجهزة تسلط أشعة سينية ذات كثافة ضئيلة، لإجراء عملية مسح لسطح المركبة فقط، من دون اختراقها، بهدف الكشف عن أي ممنوعات أو مخالفات قد يرتكبها مسافرون، ويمكنه التحرك بسهولة بين مواقع التفتيش، ويمكن نشره للاستخدام خلال 15 دقيقة، ويقوم بضبط زوايا المسح وبطريقة مختلفة للمسح مثل مرور السيارات المفحوصة المباشر (DT) الذي من شأنه أن يزيد سهولة التنقل والكفاءة التشغيلية.

300 شاحنة

قسم الصادر الجديد بالمنفذ سهل حركة العمل الجمركي على مستوى الركاب والصادرات، حيث يأتي افتتاحه سعياً لتقديم خدمات جمركية متميزة للعابرين عبر المنفذ من المغادرين والقادمين من الأشقاء بجمهورية اليمن، حيث ينهي يومياً إجراءات 300 شاحنة وتيسير إجراءاتهم وحركة التجارة بالمنفذ وفق الإجراءات الجمركية المتبعة والأنظمة المعمول بها. حيث تم توفير عدد من أجهزة الذكاء الاصطناعي وعدد اثنين كانتري للحافلات والشاحنات وجهاز للمركبات وجهاز لقسم الصادر إضافة إلى أجهزة الحقائب والطرود وكذلك تقنية وأنظمة محدثة أسوة بالمنافذ الأخرى.

مدينة الحجاج

مدينة الحجاج في مركز الوديعة، تبعد عن منفذ الوديعة 15 كيلومترا، إذ يقع المشروع على مساحة 10 آلاف متر مربع، وتم إنجازه بتكلفة بلغت حوالي 2 مليون ريال كمرحلة أولى، يحتضن المشروع صالتين للرجال والنساء، بكامل الخدمات، و54 غرفة، منها 34 غرفة مجهزة بالتكييف والفرش وصالة استقبال و16 دورة مياه للرجال وقسماً خاصاً للنساء يحوي 20 غرفة بكامل خدماتها وصالة استقبال و16 دورة مياه للرجال، ومسجداً بسعة 500 مصل، وساحة لمواقف الحافلات تصل إلى 50 حافلة، كما دشنت المرحلة الثانية، حيث تتضمن توسعة مواقف الحافلات ومسطحات خضراء وتهيئة مبان للإدارات الحكومية المعنية المشاركة، تضم مركز الحج والعمرة، ومكتب الوكلاء الموحد، والعيادة الطبية التي تشرف عليها المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة، ومركز للتوعية الذي يديره فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ومركز لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والورشة المتنقلة للإدارة العامة للتدريب التقني والمهني.

المدينة السكنية

تعتبر المدينة السكنية من أبرز المشروعات التي تم تنفيذها خلال السنوات السبع الماضية لموظفي جمارك الوديعة بمحافظة شرورة، و تبعد 50 كيلو عن شرورة تحفة معمارية بارزة وسط مركز الوديعة الذي يبعد عن منفذ الوديعة 15 كيلومترا، حيث يقع على مساحة 230 ألف متر، ويضم 102 فيلا تبلغ مساحة كل فيلا 25*20، وتحوي فناء خارجيا وغرفة سائق وموقف سيارة ودورا أرضيا يضم غرفة استقبال ومجالس للرجال والنساء ودورا علويا يتكون من غرف نوم وغرفة معيشة.


السابق أبطال الحد الجنوبي تفان وملاحم قتالية وإقدام
التالى 60 مشروعا علميا للموهوبين في إبداع 2022