المناعة المتولدة من فايزر واقية لمدة طويلة

المناعة المتولدة من فايزر واقية لمدة طويلة
المناعة المتولدة من فايزر واقية لمدة طويلة
أكد الباحث في جهاز المناعة الدكتور أحمد اللويمي، أن دراسة علمية حديثة متخصصة أشارت إلى أن المناعة المتولدة من جرعتين من «فايزر» كافية وواقية لمدة طويلة، إلا إذا تحور الفيروس، وأنتج أنواعا جديدة، لا تستطيع المناعة المنتجة باللقاح الحالي مواجهتها، وعلى ضوء هذه النتائج، وجدت هيئة الغذاء والدواء الفيدرالية، أن الحديث عن جرعة منشطة ثالثة قد لا يكون ضروريا.

عمر المناعة

أبان اللويمي، أن فريقا من الباحثين، أجرى دراسة مستفيضة لمعرفة عمر المناعة، التي يولدها لقاح «فايزر»، بعد تلقي جرعتين، وأظهرت النتائج أن المتعافين من الإصابة بكورونا المستجد، في نخاع العظم لديهم خلايا مناعية متخصصة، قادرة على حماية الجسم إلى ما بعد 8 أشهر، والمطعمون بجرعتين من لقاح «فايزر»، وجد الباحثون أن الخلايا المنتجة للأجسام المضادة، والخلايا الذاكرة لها وجود وحضور وتكاثر مستمر في الغدد الليمفاوية، وبالذات في منطقة تجمعها المعروفة بمركز التكاثر الجنيني، تنبأ العلماء بقدرة ديمومة خلايا الذاكرة، للبقاء في الغدة الليمفاوية لسنوات وقد تصل لعقود.

التصنيف للمتحورات

وأضاف أن منظمة الصحة العالمية، أصدرت نوعين من التصنيف للمتحورات المنتشرة لكورنا المستجد، وهما: النوع الأول: شمل 4 متحورات، وأطلقت عليه Variants of concern، المتحورات المثيرة للقلق وأهمها: ألفا وبيتا وجاما ودلتا، ألفا بدأت في بريطانيا، وبيتا نشأت في جنوب إفريقيا، وجاما في البرازيل، وأما دلتا الواسعة الانتشار اليوم في مختلف الدول، فبدأت من الهند، والنوع الثاني: أطلق عليه Variants of interest، المتحورات المثيرة للانتباه، هذا النوع من المتحورات محدود الانتشار في العالم، وبطيء في التوسع في الإصابات، إلا أنه يتمتع بتحولات مقلقة في مقاومته للمناعة المتولدة باللقاح، ولهذا النوع 5 متحورات، هي: إيتا، وأيوتا، وكابا، ولمبدا، وميو الواسع الانتشار في كولومبيا، هذا النوع من المتحورات يتميز بتحورات أساسية في المركب الجداري للفيروس، مما أدى إلى مقاومة عالية لالتحام في الأجسام المضادة بالفيروس، وصعوبة في أدوات التشخيص المخبرية التقليدية، والعلاج المتبع وشدة في الأعراض المرضية، إلا أن هذه المتحورات معوقة من حيث سرعة الانتشار، ومحدودة في الإصابات المرتفعة، إذا ما تمت مقارنتها بمتحور دلتا.

الرقابة المشددة

قال: أثبتت دراسة متخصصة على المتحور «ميو» واسع الانتشار في كولومبيا، والمحدود في انتشاره منذ ظهوره في يناير الماضي، أنه في هذا الفيروس هناك 8 تحورات في المركب البروتيني الجداري لمتحور «ميو»، ومن هذه التحورات ما هو مشترك مع بيتا، وجاما، ودلتا، وألفا، وأظهر «ميو» مقاومة للأجسام المضادة من المتعافين، والأجسام المضادة من الملقحين بلقاح «فايزر»، لافتا إلى أن النوع الثاني، الذي يحتوي على متحور «ميو» ما زال محدود الانتشار، إلا أنه تحت الرقابة المشددة من منظمة الصحة العالمية، ومركز مراقبة الأمراض في الولايات المتحدة.


السابق عدم تسجيل إصابات لكورونا بالمساجد منذ 4 أيام
التالى نمو التمويل العقاري السكني 8% بأكثر من 171 ألف عقد جديد خلال 7 أشهر