ممشى بديل لحمراء مكة

في ظل تعالي أصوات مرتادي ممشى الحمراء بمكة المكرمة، منددين بما وصل له حال متنفسهم اليومي من متاعب قد تؤدي بحياة أحد المارة أو المرتادين للممشى، حيث وقع مؤخرا حادث كاد أن يتسبب في حالات مأساوية، لولا ارتطام صاحب السيارة الصغيرة بعمود لوحة إرشادية، معتبرين ما وصل له الممشى يعد خطورة بالغة السوء، وينذر بكارثة حقيقية ما لم يتم تدارك الأمر من قبل الجهات المعنية ذات العلاقة.

لوحة للسلامة

أوضح المتحدث الرسمي لأمانة العاصمة المقدسة رعد الشريف، أنه جارٍ دراسة الخيارات البديلة حول الممشى أو الطرق القريبة لإنشاء ممشى ترفيهي استثماري عوضاً عن ممشى الحمراء، مبينا على الصعيد ذاته أنه أصبح لطريق الحمراء لوحة تعنى بالسلامة المرورية، بعد تنفيذها من قبل إدارة الطرق التابعة للأمانة.

سرعة السيارات

وكشف ياسر الأحمدي أحد مرتادي الممشى عن تذمره من استمرار كثرة الحوادث والخطورة البالغة للممشى بالرغم من إقفال التدويرات، مبينا على الصعيد ذاته أن سرعة السيارات لا زالت تقلق المشاة، مستشهدًا بالحادث الأخير الذي كاد أن يتسبب في حالات مأساوية، لولا ارتطام صاحب السيارة الصغيرة بعمود لوحة إرشادية، والتي ساهمت في عدم وقوع أضرار حقيقية للمارة بالممشى.

مصرع مواطنة

وتناولت «الوطن» في عددها 7454 بتاريخ 28 من رمضان 1442 خطورة الاختلالات الهندسية لمنحنيات الممشى، والتي أدت إلى مصرع مواطنة على يد شاب لا يتجاوز عمره 16 سنة، بعد أن دهسها نتيجة سرعته الجنونية، مما أدى لوفاتها في الحين، وهو الأمر الذي يخشى مرتادو الممشى تكراره في أي لحظة.


السابق رعد وغبار وأمطار.. ما الذي يمكن أن تحمله أجواء 72 ساعة قادمة؟!
التالى نمو التمويل العقاري السكني 8% بأكثر من 171 ألف عقد جديد خلال 7 أشهر