بيطرية المفترسات مستمرة بالكليات والمشافي

بيطرية المفترسات مستمرة بالكليات والمشافي
بيطرية المفترسات مستمرة بالكليات والمشافي
مع إصدار المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية، لائحة عقوبة اقتناء وتربية الحيوانات المفترسة، أكد بيطريون محدودية الحاجة إلى التخصصات البيطرية المرتبطة بعلاج الحيوانات المفترسة داخل كليات البيطرة والمستشفيات البيطرية في السعودية، وذلك حتى لا تكون عبء إضافي في المقررات والخطط الدراسية على طلاب كليات البيطرة، وكذلك حتى لا تكون عبء مالي على تجهيز المعامل والمختبرات في الكليات، وقد لا تكون مجدية استثماريًا في المستشفيات البيطرية التابعة للقطاع الخاص.

مصروفات باهظة

وقال بيطريون لـ«الوطن»، إن مصروفات التشغيل في العيادات البيطرية، باهظة جدًا، وتشتمل المصروفات على رواتب الطواقم البيطرية والإدارية في العيادة، وتكاليف الخدمات والتشغيل والأدوات الجراحية المستخدمة والتجهيزات والأثاث، وإيجارات وإنشاءات المباني ووسائل النقل، والأنظمة التشغيلية في العيادة، مبينين أن الإيرادات محدودة مقارنة بحجم المصروفات الكبيرة، وأن تسجيل ودخول الأدوية البيطرية من الخارج إلى المملكة مكلفة جدًا، وكذلك استخراج الرخص تتطلب وقتًا طويلًا، وأن ذلك هو السبب وراء ارتفاع التكلفة العلاجية والبيطرية والرعاية البيطرية، وبالتالي من غير المجدي الاستمرار في مشاريع المستشفيات المتخصصة في المفترسات، والتركيز في الاستثمارات على تخصصات الحيوانات الأليفة وحيوانات المزرعة.

حق العيش

استبعد رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية الطبية البيطرية الدكتور صلاح الشامي، إلغاء تلك التخصصات البيطرية المرتبطة بعلاج الحيوانات المفترسة داخل كليات البيطرة والمستشفيات البيطرية، مؤكدًا أن لتلك الحيوانات حق العيش في بيئتها الطبيعية وتقديم الدعم الطبي لها والحفاظ عليها من الأمراض، ومن الواجب معالجتها مثل باقي الحيوانات، ويجب تواجدها في المحميات الطبيعية وحدائق الحيوان، وتحت إشراف طبي مستمر للحفاظ علي صحة هذه الحيوانات.

أعلى المكاسب

شدد المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية، على مواصلة أعمال استلام الحيوانات المفترسة، وتلقي العديد من طلبات تسليم الحيوانات، ويأخذ على عاتقه تطبيق مبدأ الرفق بالحيوان لضمان عدم تعريض الحيوان إلى سوء معاملة أو ظروف سيئة قد توثر على صحته بشكل عام وتقديم العلاج اللازم له في حال إصابته أو مرضه، مع المحافظة على الكائنات الفطرية بشكل عام والمهددة بالانقراض بشكل خاص للسعي إلى حماية هذه الكائنات من الانقراض والمساهمة في المحافظة عليها واستمراريتها، ويؤكد المركز تحقق أعلى المكاسب البيئية.

أصوات رافضة لبيطرية المفترسات

01

عبء إضافي في المقررات والخطط الدراسية

02

غير مجدية استثماريًا في المستشفيات البيطرية الخاصة

03

مصروفات التشغيل في العيادات البيطرية باهظة جدًا

04

الإيرادات محدودة مقارنة بحجم المصروفات الكبيرة

05

تسجيل ودخول الأدوية البيطرية من الخارج مكلفة جدًا


السابق تفويج الحجيج في وقت قياسي
التالى منتزه الـ 300 ألف متر يجذب زواره بأشجار السدر