اعتمد وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، الخطة الأمنية العامة لمهام ومسؤوليات الأمن العام لأداء مناسك العمرة والزيارة، خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام.

ويأتي ذلك وفق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة لمواجهة جائحة بمنطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة.

وأوضح مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد الحربي، أن هذه الخطة تأتي امتداداً لجهود القيادة في توفير كل ما من شأنه المحافظة على أمن وسلامة قاصدي الحرمين الشريفين.