قدم وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود، التهاني للأشقاء في جمهورية مصر العربية لنجاح موكب المومياوات الملكية ونقلها إلى المتحف القومي للحضارة المصرية. وغرد قائلا: «الحضارة الكبيرة.. في أيدٍ أمينة».

ويضم الموكب 22 مومياء ملكية ترجع إلى عصر الأسر الـ 17، و 18، و 19، و20، من بينها 18 مومياء لملوك ومومياوات لملكات، حسبما أفادت الهيئة الوطنية للإعلام.

وفور وصول الملوك والملكات، أطلقت المدفعية إحدى وعشرين طلقة، وسط تشريفة تليق بالملوك، تقدمهم حرس الشرف والموسيقى العسكرية، من بوابة الملوك، وتحيطهم مواكب الشباب بالورود بالموسيقى والأغاني، ويشدو كورال الأوبرا باللغة المصرية القديمة.

واستغرقت عملية النقل نحو 40 دقيقة، وجرت على أعلى درجة من المهارة للحفاظ على المومياوات أثناء نقلها من الاهتزازات.