استعرض الأمن العام، في مقطع عبر تغريدة له، مقتطعات من القرارات التي صدرت إثر تفشي جائحة العام الماضي، وما صاحبها من منع للتجول وإغلاق للأسواق والمجمعات التجارية وتعليق الرحلات الدولية واستمرار نشاط تعليق الحافلات وسيارات الأجرة والقطارات ومنع التجمعات لأكثر من خمسة أشخاص وتعليق الحضور لمقرات العمل.

 

وأكد أن “القرار بيدك”، وذلك عقب تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا، مّما يشير إلى عدم التقيد بالإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس.