أعلنت وكالة الأنباء القطرية حضور أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني القمة الخليجية في المملكة العربية السعودية.

 

وقالت وكالة الأنباء القطرية في بيان لها إن “أمير البلاد سيترأس وفد دولة قطر للمشاركة في اجتماع الدورة الحادية والأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية التي ستعقد يوم غد /الثلاثاء/ في محافظة العلا بالمملكة العربية السعودية الشقيقة”.

 

ومن المقرر أن تنطلق قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربي غدا الثلاثاء في مدينة العلا.

يذكر أن وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح أعلن في وقت سابق، التوصل إلى اتفاق يتم بموجبه فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين المملكة العربية السعودية ودولة قطر اعتباراً من مساء اليوم الاثنين.

وقال في بيان نقله تلفزيون دولة الكويت الليلة إنه “بمناسبة انعقاد قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي سيتم عقدها في محافظة العلا بالمملكة العربية السعودية يوم غد أجرى صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد المفدى اتصالاً هاتفياً بأخيه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر وأخيه صاحب السمو الملكي الأمير بن عبدالعزيز آل سعود نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع “.

وأضاف أنه “تم التأكيد خلال الاتصال على حرص الجميع على وحدة الصف ولم الشمل وجمع الكلمة من خلال توقيع بيان العلا الذي يعد بحول الله إيذاناً باستهلال صفحة مشرقة في العلاقات الأخوية خالية من أي عوارض تشوبها”.

وأوضح أنه “بناء على اقتراح صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الصباح أمير دولة الكويت حفظه الله فقد تم الاتفاق على فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين المملكة العربية السعودية ودولة قطر اعتباراً من مساء هذا اليوم “.

وقال “وقد عبر سموه عن بالغ شكره وامتنانه لأخيه خادم الحرمين الشريفين بن عبدالعزيز آل سعود وأخيه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على ما يوليانه من اهتمام بالغ بإنجاح أعمال القمة، كما عبر سموه عن ثقته في حرص أشقائه قادة دول مجلس وجمهورية مصر العربية بأن تكون هذه القمة قمة مصالحة تعزز اللحمة وتقوي المسيرة المباركة للتضامن وتكفل بحول الله إنهاء هذا العارض ومفتتحا إلى كل ما فيه خير لدول المجلس وجمهورية مصر العربية الشقيقة ومعالجة كافة الموضوعات ذات الصلة وعودة الأمور إلى طبيعتها بما يحقق التعاون والتكاتف ويضمن تكثيف أواصر الود والتآخي “.