أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، أن موقف منظمة التعاون الإسلامي ثابت من حيث رفض التطرف والإرهاب والغلو وأن هذه الظاهرة لا دين لها ولا جنسية، مشدداً على أن حرية التعبير لا تعني الإساءة لأتباع الأديان أو الرموز الدينية.

 

جاء ذلك خلال الاتصال الهاتفي الذي تلقاه من وزير الخارجية في جمهورية فرنسا جان إيف لودريان، حيث ناقش الجانبان العلاقات الثنائية بين منظمة التعاون الإسلامي وفرنسا.

 

من جهته، أكد وزير الخارجية الفرنسي أن فرنسا تكن الاحترام للإسلام وأنها حريصة على دعم الحوار والتعاون مع منظمة التعاون الإسلامي.