أمير تبوك يرفع التهنئة لخادم الحرمين بمناسبة الذكرى السادسة للبيعة

أمير تبوك يرفع التهنئة لخادم الحرمين بمناسبة الذكرى السادسة للبيعة
أمير تبوك يرفع التهنئة لخادم الحرمين بمناسبة الذكرى السادسة للبيعة
ترأس أمير منطقة تبوك رئيس مجلس المنطقة، الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، اليوم، بقاعة اجتماعات المجلس في الإمارة الجلسة الافتتاحية للدورة الرابعة لمجلس المنطقة للعام المالي 1441/ 1442هـ.

وفي بداية الجلسة، رفع أمير المنطقة باسم المجلس وباسم أهالي المنطقة أسمى معالي الوفاء وأصدق الولاء لمقام خادم الحرمين الشريفين، بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير بن عبدالعزيز، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بمناسبة الذكرى السادسة للبيعة المباركة لخادم الحرمين الشريفين.

كما نوه المجلس بالمضامين السامية التي جاءت في الخطاب السنوي، الذي ألقاه خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، في افتتاح أعمال السنة الأولى من الدورة الثامنة لمجلس الشورى.

كما نوه المجلس بما جاء في تصريح ولي العهد الذي اتسم بالوضوح والشمولية، وتأكيد نبذ التطرف ومكافحة الفساد، وأهمية مشاركة المرأة في عملية البناء والتنمية في بلادنا. كما أشار المجلس إلى المكانة الرفيعة للمملكة، حيث أصبحت تتبوأ مكانة رفيعة في المجتمع الدولي، وتمثل ثقلا في صناعة القرار العالمي، وتوج ذلك برئاسة المملكة مجموعة العشرين 2020.

بعد ذلك ناقش المجلس سير العمل في المشاريع القائمة بالمنطقة، حيث اطلع على تقرير مفصل عن المشاريع التنموية الجاري تنفيذها، وحالتها ونسب الإنجاز فيها، وأكد سموه على مديري الإدارات الحكومية متابعة تنفيذ المشاريع وسرعة إنجازها في الوقت المحدد.

واطلع المجلس على سير انطلاق فاعلية «القافلة الزراعية الإرشادية»، التي نظمتها وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة، بمشاركة 40 جهة حكومية وأهلية، والتى تأتي لرفع مستوى المعرفة والمهارات الزراعية للمزارعين من خلال تغيير الاتجاهات السلوكية، وتطبيق أفضل الممارسات الزراعية، لزيادة إنتاج المحاصيل الزراعية، بالإضافة إلى تقديم الإرشاد للمزارعين، واطلاعهم على التقنيات الحديثة في القطاع الزراعي من خلال البرامج الإرشادية، حسب الميزة النسبية لكل مدينة ومحافظة.

كما اطلع المجلس على خطة المشاريع الثقافية والتعليمية والرياضية (تبوك الوعد)، التي قدمتها اللجنة الثقافية التعليمية الرياضية بالمجلس، والتي تمثّل حزمًا من المشاريع المستدامة التي تتوافق مع مستقبل المنطقة الواعد لتحقيق «رؤية 2030»، بما يتناسب مع طبيعة المجتمع وجغرافية المنطقة، ضمن إطار يحدّد أدوار ومسؤوليات الجهات المشاركة وإمكاناتها، لخدمة المجتمع المحلي بالمنطقة. وفي نهاية الجلسة، تدارس المجلس الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، ووجّه حيالها التوجيه المناسب.


السابق إزالة أسوار ومبان مخالفة على مساحة 26 ألف م2 بجدة
التالى شرطة عسير: تحديد هوية المسؤول عن تجمع مخالف في إحدى الاستراحات بمحافظة تثليث