تمكن -بفضل الله -فريق طبي متخصص في قسم النساء والولادة في مجمع الملك عبد الله الطبي بجدة من انقاذ حياة أم وجنينها من خلال إجراء عملية قيصرية نادرة لولادة الجنين بصحة جيدة وإستئصال الرحم مع المشيمة دون حدوث أي مضاعفات على الحالة ولله الحمد، حيث كانت تعاني من نزيف رحمي والآم  أعراض ولادة مبكرة وهي في الأسبوع الثاني والثلاثون من الحمل.

 وقد أجري لها الكشف الطبي اللازم وعمل تخطيط لقلب الجنين والفحوصات والتحاليل الطبية اللازمة المخبرية والأشعة التلفزيونية، التي أظهرت نتائجها وجود مشيمة متقدمة وملتصقة في جدار الرحم مع وجود فقر دم حاد لدى الحالة.

حيث  تقرر إجراء عملية قيصرية ووضع الاحتمالات الخطرة كافة التي قد تحدث أثناء العملية ومنها إستئصال الرحم، وقد تمت العملية  التي أسفرت عن ولادة الجنين وهو بصحة جيدة وإستئصال الرحم مع المشيمة الملتصقة به، وبعدها تم نقل الطفل إلى وحدة العناية المركزة حديثي الولادة لأخذ العلاجات اللازمة لنموه بشكل طبيعي مما تم نقل السيدة إلى أجنحة التنويم في قسم النساء والولادة لأخذ العلاج والرعاية الطبية الكاملة حيث غادرت المجمع الطبي في اليوم الثالث من العملية وهي في حالة صحية مستقرة وجيدة ولله الحمد.