أكد صاحب السمو الملكي الأمير بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، أهمية العلاقات التي تربط المملكة العربية السعودية وجمهورية العراق.

جاء ذلك خلال الاجتماع المرئي الذي عقده سمو ولي العهد اليوم مع دولة السيد مصطفى الكاظمي رئيس مجلس الوزراء في جمهورية العراق الشقيقة، مؤكداً سموه أهمية الاجتماع بين المملكة العربية السعودية والعراق، منوهاً بالروابط بين البلدين حيث أنها روابط كبيرة جداً وعميقة جداً ومهمة، ويجب العمل على تحقيقها.

وقال سموه: إن البلدين متجاوران، وكلنا عرب، ونتبع نفس الدين، ولدينا نفس المصالح، ونفس التحديات، فأنا سعيد جداً بتطوير العمل معكم ومع العراق.

ونقل سمو ولي العهد تحيات خادم الحرمين الشريفين بن عبدالعزيز آل سعود والشعب السعودي للشعب العراقي الشقيق.