أكدت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أن مبادرة «تحسين العلاقة التعاقدية» التي أعلنتها اليوم (الأربعاء) تشمل العمالة المهنية في القطاع الخاص فقط.

ووفقاً لـ”الإخبارية” أوضحت الموارد البشرية أن هناك تحديات واجهتها، وسيتم حلها بهذه المبادرة، مشيرة إلى أن العمالة المنزلية لا تشملها مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية للوافدين.

وكانت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية قد أطلقت اليوم، مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية، وهي إحدى مبادرات برنامج التحول الوطني، التي تستهدف دعم رؤية الوزارة في بناء سوق عمل جاذب، وتمكين وتنمية الكفاءات البشرية وتطوير بيئة العمل.

وتقدم المبادرة ثلاث خدمات رئيسية، هي: خدمة التنقل الوظيفي، وتطوير آليات الخروج والعودة، والخروج النهائي، وتشمل خدمات المبادرة جميع العاملين الوافدين في منشآت القطاع الخاص ضمن ضوابط محددة تراعي حقوق طرفي العلاقة التعاقدية، على أن تدخل المبادرة حيز التنفيذ في 14 مارس القادم عام 2021