الصحة: وضع كورونا الحالي لا يستدعي فرض منع للتجول

الصحة: وضع كورونا الحالي لا يستدعي فرض منع للتجول
الصحة: وضع كورونا الحالي لا يستدعي فرض منع للتجول
أكد مساعد وزير الصحة المتحدث الرسمي للوزارة الدكتور محمد العبدالعالي أن وضع فيروس الجديد بالمملكة لا يستدعي فرض منع التجول، مشيرا إلى أن العالم لا يزال يسجل مزيدا من الحالات، وأن عدم تقيد المجتمعات تسبب في الموجة العالمية الثانية لجائحة كورونا. ونوه العبدالعالي إلى أن التزام المجتمع لدينا أسهم في منع ارتفاع إصابات فيروس كورونا‬، وأننا نحقق تراجعا في مستوى الحالات الحرجة والوفيات. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الأحد بمشاركة المقدم طلال الشلهوب المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية.

374 حالة جديدة

أوضح العبدالعالي أنه تم تسجيل 374 ‏حالة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19)، ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (347656) حالة، من بينها (8000) حالة نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (771) حالة حرجة. وأشار إلى أن عدد المتعافين في المملكة ولله الحمد وصل إلى (334236) حالة بإضافة (394) حالة تعاف جديدة، فيما بلغ عدد الوفيات (5420) حالة، بإضافة (18) حالة وفاة جديدة. كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة (8097534) فحصا مخبريا دقيقا، وذلك بإضافة (44840) فحصا مخبريا جديدا خلال الـ 24 ساعة الماضية. وشدّد الدكتور العبدالعالي على ضرورة المبادرة بالإبلاغ عن مخالفات المنشآت الصحية العامة أو الخاصة على الرقم 937. ولفت إلى أن الخدمات الصحية لا تزال تتواصل من خلال جميع المراكز والمنشآت التابعة لوزارة الصحة، حيث قامت مراكز تأكد بإجراء 4264456 مسحة، وقدّمت عيادات تطمن خدماتها لعدد 1432205 مراجعين، كما قدّمت استشاراتها الصحية والطبية لعدد 20596753 عبر مركز 937.

استمرار المتابعة الأمنية

قال المقدم طلال الشلهوب المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية، إننا نشهد حاليا بداية تعدل الأجواء، ودخول فصل الشتاء، وتزايد التجمعات العائلية وغير العائلية وتهاون البعض في تطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، حيث رصدت الجهات الأمنية ارتفاع مستوى الثقة الاجتماعية بالوضع الصحي الوقائي من جائحة كورونا في المملكة، مما ترتب عليه انخفاض ملحوظ في الالتزام بالبروتوكولات المعتمدة والمعلنة للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للوقاية من فيروس «كوفيد-19» مثل: عدم لبس الكمامة وتزايد التجمعات بأعداد تتجاوز المسموح به.

وأكد أنه تنفيذا للتعليمات المعتمدة ستستمر متابعة رجال الأمن للالتزام بالإجراءات الاحترازية، والتدابير الوقاية، وضبط المخالفات، وتطبيق العقوبات المقررة بحقها، وذلك في كافة أنواع المواقع العامة، والأحياء السكنية، والاستراحات، ويشمل ذلك؛ الأفراد، والمنشآت بكافة أنواعها. مضاعفة عقوبة عدم ارتداء الكمام وأهاب في هذا الخصوص بجميع الأفراد والكيانات، التقيد التام بالتعليمات، والبروتوكولات المعتمدة لمنع تفشي فيروس كورونا، والالتزام الثابت بلبس الكمامات، والتباعد الاجتماعي، مبينا أنه في حال تكرار مخالفة عدم ارتداء الكمام الواقي فإنه سيتم مضاعفة الغرامة من 1000 ريال إلى 2000 ريال. وأضاف قائلاً: نذكر بأن العودة للأوضاع الطبيعية؛ لا تعني زوال المخاطر، وعلى كل منّا مسؤولية وطنية لحماية نفسه، وأسرته، من فيروس كورونا المستجد، وتأدية دوره في منع انتشاره من خلال الالتزام بالإجراءات الاحترازية، والتدابير الوقائية في كافة الأوقات، والمبادرة بالإبلاغ عن أي مخالفة للإجراءات الاحترازية، والتدابير الوقائية بالاتصال على الرقم 999 في كافة مناطق المملكة و911 في منطقتي مكة المكرمة، والرياض.


السابق قرار مهم من التعليم بشأن الاختبارات النهائية للفصل الدراسي الأول لمدارس التعليم المستمر
التالى معالجة 30 حيًا عشوائيًا في 4 مناطق