تستعد الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، لاستقبال أول وفود لموسم العمرة، في ظل جائحة فايروس المستجد، بإجراءات احترازية مشددة.

حيث يصل أول وفود المعتمرين إلى المسجد الحرام اليوم بعد منتصف الليل، ويصل عددهم (1000) معتمر، والتي سوف تكون بشكل يومي مقسمة على (6) فترات، ولكل مرحلة حددت الجهات المعنية بعد القرار الكريم بفتح موسم العمرة 30 % من الطاقة التشغيلية للمسجد الحرام والتي تمثل (6) آلاف، خصص لهم (3) ساعات لإتمام مناسكهم من العمرة والطواف.

وتعمل الرئاسة العامة على تحقيق عدد من المحاور، مع الحرص على تنفيذ خطتها المعدة، وتوفير جميع الخدمات اللازمة، وتهيئة جميع المرافق والإمكانات، والتأكد من جاهزيتها على الوجه الذي يتطلع إليه ولاة الأمر -حفظهم الله-.

كما أن خطة الرئاسة العامة لاستقبال المعتمرين ركزت على عدة محاور أهمها: (المحور الإداري، والمحور الوقائي، ومحور التطهير، والتوعية، والتفويج).