تعمل الهيئة العامة للغذاء والدواء بالتعاون مع وزارة الشؤون البلدية والقروية على رفع الصحة العامة لأفراد المجتمع من خلال تعزيز المنافسة بين المنشآت الغذائية من المطاعم والمقاهي ومنصات طلب الوجبات الإلكترونية؛ لاستحداث قائمة طعام غذائية أكثر صحية، بهدف تحسين القيمة التغذوية في الوجبات المقدمة في تلك المنشآت التي تقدم الطعام للمستهلك.

 

وتهدف الهيئة من هذه الخطوة إلى حث المنشآت الغذائية لتقديم وجبات أكثر صحية يكون توزيع العناصر الغذائية الأساسية فيها (كربوهيدرات، بروتينات، دهون) متوافق مع معايير منظمة الصحة العالمية للنظم الغذائية الصحية، بحيث تضمن للمستهلك سعرات حرارية أقل مبنية على نظام غذائي صحي متوازن، وذلك نظراً للتغير الملاحظ في النمط التغذوي لأفراد المجتمع في السنوات الأخيرة، وتحديدًا عادات تناول الوجبات الغذائية عالية السعرات الحرارية فقيرة العناصر الغذائية.

 

وأوضحت أن الوجبة المقدمة سواءً كانت إفطار أو غداء أو عشاء، يجب أن تتوفر فيها كمية محددة من السعرات الحرارية والملح والسكر والدهون بأنواعها، إضافةً إلى أهمية تقليل حجم الوجبات الغذائية المقدمة (Portion Size).

وأطلقت الهيئة بالتعاون مع وزارة الشؤون البلدية والقروية مبادرة “وجبتي رشاقتي” يمكن للمنشآت الغذائية الانضمام لها عبر التواصل بالبريد الالكتروني: ([email protected]) وذلك حتى تاريخ (31/ 12/ 2020م)، على أن يتم مراجعة الطلبات والتأكد من مطابقتها لجميع بنود المبادرة، ومن ثم إخطار المنشأة بذلك.

ويشترط أن يتضمن الطلب اسم المنشأة الغذائية والاسم التجاري لها، وقائمة طعام الوجبات التي سوف تنضم للمبادرة تحت مسمى “وجبتي رشاقتي”، ومحتوى السعرات الحرارية والبيانات التغذوية ومكونات مسببات الحساسية لكل وجبة غذائية معروضة على القائمة.

وستنشر “الغذاء والدواء” قائمة بشكل ربع سنوي على مواقع “الهيئة” الرسمية تتضمن أسماء المنشآت الغذائية المنضمة للمبادرة، كما يحق للهيئة إلغاء انضمام أي منشأة غذائية للمبادرة في أي وقت وذلك في حال إخلالها بأي من اشتراطات تحقيق المبادرة الواردة في البند (رابعاً)، وإلغاء انضمام أي منصة طلب الكتروني للمبادرة في أي وقت وذلك في حال إخلالها بأي من اشتراطات تحقيق المبادرة الواردة في البند (خامساً).

وستسهم هذه المبادرة في التزام المنشآت الغذائية بما يصدر من “الهيئة” من تشريعات غذائية وتغذوية، وتفعّل دور الرقابة المجتمعية على المنشآت الغذائية من خلال إصدار بطاقة إرشادية توعوية للمستهلك (بطاقة “دليل وجبتي رشاقتي”) تتضمن آلية التحقق من أن الوجبات الغذائية ضمن معايير النظم الغذائية الصحية، وستضع المبادرة حدًا من التسويق الخاطئ للوجبات الغذائية التي تسوّق للمستهلك بأنها صحية دون الاستناد في ذلك على أي أسس علمية وتغذوية.

يأتي ذلك تماشياً مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030، التي تضمنت في أحد محاورها “بناء مجتمع ينعم أفراده بنمط حياة صحي”، ومن منطلق تحسين “جودة الحياة” للمجتمع، وتحقيقاً لرسالة استراتيجية مشاركة “الهيئة” في تنظيم الغذاء الصحي ورفع مستوى الوعي بذلك لتعزيز أنماط التغذية الصحية، واستناداً على توصيات منظمة الصحة العالمية للحد من الاستهلاك المفرط من السكر والملح والدهون وارتباطها بارتفاع معدل الإصابة بالسمنة والأمراض المزمنة.

ويمكن الاطلاع على المزيد من التفاصيل حول مبادرة “وجبتي رشاقتي” عبر الدخول للموقع الإلكتروني.