تخمينات أم أبحاث.. متحدث الصحة يحسم الجدل ويتحدث عن الموجة الثانية لكورونا–فيديو

تخمينات أم أبحاث.. متحدث الصحة يحسم الجدل ويتحدث عن الموجة الثانية لكورونا–فيديو
تخمينات أم أبحاث.. متحدث الصحة يحسم الجدل ويتحدث عن الموجة الثانية لكورونا–فيديو
محليات
10 سبتمبر، 20200

قال المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي، إن الموجات الإضافية لأي وباء أو جائحة، سواء كانت ثانية أو أكثر، هي أمر علمي قابل للحدوث، كما حدث في جوائح أخرى وسابقة عبر التاريخ. جاء ذلك في رده على سؤال: نسمع عن الموجة الثانية لفايروس ، فهل هذا مجرد تخمينات أم أبحاث على الفايروس نفسه، وهل لنا أن نعرف أحدث الدراسات حول ذلك، ورأيكم الخاص في هذه المسألة.

وأضاف: قد يكون ذلك مرتبطا بعودة نشاطٍ وانتشارٍ وتفشٍ وبائي للفايروس أو الجائحة، أو نتيجة حدوث طفرات وتحورات جينية مهمة فيها أدت إلى نشاطها. وتابع: حتى الآن لم يرصد بشكل مؤكد وحتمي أن الموجات الإضافية وقعت في فايروس كورونا الجديد، نعم هناك بعض الدول رصدت عودة لارتفاعات ونشاطا جديدا في تسجيل الحالات، إلا أن هذا النشاط يعتبر غالباً امتدادا للموجات السابقة نتيجة التراخي وتدني مستوى التقيد بالإجراءات الاحترازية. واختتم: في المملكة الأمور تسير باتجاه إيجابي نحو الانحسار، وبإذن الله نواصل ذلك، فكلما تقيد المجتمع وعاد بحذر ولم يحدث تدن في التقيد بالاشتراطات والبروتوكولات، سواء في أماكن العمل أو أماكن قضاء المناشط المجتمعية، سنكون في أمن صحي.

شارك
السابق مؤسسة التقاعد توضِّح طريقة وخطوات خدمة تغيير حالة مستفيد
التالى «النيابة» تتيح استعمال الوسائل الإلكترونية في تبليغات الإجراءات الجزائية