كشف عبدالرحمن الحسين المتحدث الرسمي لوزارة التجارة والاستثمار، أن “التستر التجاري” ظاهرة يبلغ عمرها في المملكة 40 عاما، مؤكداً تضافر جهود 10 وزارات وهيئات ومؤسسات لمواجهته.

 

وروى عبد الرحمن الحسين، خلال لقائه ببرنامج “ياهلا” على قناة “روتانا خليجية” قصة شخص لا يعرف شيئاً عن التجارة وفوجئ بأنه مديون بمبالغ تصل إلى ٤ ملايين ريال بسبب التستر التجاري.

 

وأوضح الحسين أن المواطن تعامل بحسن نية مع أحد العمالة غير المرخصة وقام بإعطائه أوراق المؤسسة الموقعة والمختومة وشيكات على بياض.

وأضاف: في الصباح فوجئ المواطن بأن العامل يطالبه بنقل كفالته، وهو ما وافق عليه السعودي بحسن نية، مشيرا إلى أن المواطن اكتشف أنه مطالب بتسليم بضائع بقيمة 4 ملايين ريال.

وتابع: في مثل هذه الحالات فإن المسؤولية تقع مباشرة على عاتق صاحب السجل التجاري الذي تتم باسمه كافة التعاملات.