أجرى خادم الحرمين الشريفين بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ اتصالاً هاتفيًّا اليوم بفخامة الرئيس إيمانويل ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسية.

وجرى خلال الاتصال استعراض جهود مجموعة دول العشرين ضمن جداول العمل التي طرحتها السعودية للعمل على ما فيه منفعة للشعوب، ودعم الاقتصادات، ومساندة الأنظمة الصحية لمواجهة آثار جائحة كورونا.

كما تم خلال الاتصال استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تطويرها، إضافة إلى بحث مستجدات الأوضاع في المنطقة، والجهود المبذولة تجاهها.

وقد نوه فخامة الرئيس الفرنسي بمستوى العلاقات بين البلدين، مشيدًا بجهود السعودية خلال رئاستها مجموعة العشرين هذا العام.