مفقود "حي الجبس" الشاب راكان المطيري لم يعد

صحيفة سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
اختفى بعد ذهابه لوالده ولا أثر له منذ عام

يكمل المفقود راكان المطيري عامه الأول على اختفائه المفاجئ من أسرته بحي الجبس بالعاصمة الرياض في ظروف غامضة لم يُفسر سببها بعد؛ في حين تطرق والدته المكلومة أبواب الجهات الأمنية وغيرها كل يوم متأملة عودة فلذة كبدها وصغيرها الذي لم يغب عن خيالها يوماً منذ اختفائه ولم تفقد الأمل لحظة وهي تعد الساعات وتجتهد بالدعاء لعل بشائر الفرح تلوح لها ولو من بعيد.

وتفصيلاً: فُقد الشاب راكان ذو السبعة عشر ربيعاً بتاريخ ٢٥ شعبان بعد اتصاله بوالدته ليُخطرها بأنه ذاهب لوالده -طليقها- فأذنت له وبعدها تأخر عليها فعاودت الإتصال به دون مجيب وسألت والده ليؤكد وقت ذاك أن راكان خرج من عنده لجهة غير معلومة وحتى اليوم لم يعثر عليه.

وهنا بدأ مشوار البحث والركض بين الجهات الأمنية بالعاصمة، فبين الشرطة وأقسامها ومكاتبها سعت الأم والأمل يحدوها لكن بلا جدوى حتى حلّ هذا الشهر وبقي أيام ويدخل راكان عامه الأول مفقوداً لا يعرف له أثر.

وجددت والدته المكلومة مناشدتها قائلة: "أناشد سمو ولي العهد حفظه الله ووزير الداخلية وأمير الرياض بإيعاز من يلزم فقد تاهت بي الخطى وضاع جهدي وابني لا أعلم أين هو! عام لا النوم يهنأ لعيني ولا الطعام يروق لي، فأرجو من الله ثم منهم النظر في ظروفي لا أريد غير ابني سواء حي أو ميت، وأريد تكاتف المواطنين معي".


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق