عاجل اليمن - الحوثيون في ريمة يلجأون لخطباء المساجد لحشد المقاتلين مع تصاعد المواجهات في الحديدة

المصدر اونلاين 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

مع تصاعد المواجهات في محافظة الحديدة (غرب اليمن) وحالة الإستنزاف التي تتعرض لها مليشيات الحوثي لجأت لتوجيه خطباء المساجد لحشد المقاتلين في محافظة ريمة.

 

وكشفت مذكرة حصل المصدر أونلاين على نسخة منها على تعميم موجه من مدير الأوقاف في المحافظة المعين من قبل الحوثيين يوجه خطباء المساجد بحث العسكريين على التوجه إلى لجان تم إسالها إلى مراكز المديريات وغلفوا هذا الإجراء بأن مهمة اللجان هي استقبال العسكريين، الذين لزموا بيوتهم ورفضوا القتال مع الجماعة، والنظر في مشاكلهم واحتياجاتهم.

 

وحسب مصادر محلية فإن عسكريين وصلوا إلى اللجان التي شكلتها جماعة الحوثيين وأرسلتها إلى مراكز المديريات ليتفاجأوا بوعود بتسليم رواتبهم الموقوفة بشرط أن يلتحقوا بجبهات القتال.

 

وتواجه مليشيات الحوثيين حالة رفض وسخط شعبي دفعت كثير ممن كانوا يقاتلون في صفوفها من أبناء محافظة ريمة المجاورة لمحافظة الحديدة إلى الإنسحاب من الجبهات والعودة إلى منازلهم.

 

وعلم المصدر أونلاين أن المليشيات وضعت مشرفين من أبناء المنطقة كانوا يتعاونون معها قيد الإخفاء القسري والإحتجاز وتطالبهم بإحضار المقاتلين الذين التحقوا بالمليشيات في وقت سابق واستلموا أسلحة ولم يعيدوها للجماعة.

 

وقال التعميم الموقع من مدير الأوقاف أن هذا الإجراء تم تنفيذاً لتوجيهات المحافظ الذي عينته الجماعة مؤخراً بدلاً عن المحافظ السابق الذي كان ينتمي لحزب المؤتمر الشعبي وتم عزله لأنه بات هو الآخر عاجزاً عن حشد المقاتلين.

 

وتشكل محافظة ريمة أهمية كبيرة للمليشيات لأنها تقع على الحدود مع محافظة الحديدة وتشكل سلسلة جبلية مطلة على السهل التهامي تمتد لما يزيد عن مئة كيلومتر.


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

أخبار ذات صلة

0 تعليق